انتظام عمليات استلام قصب السكر من المزارعين

التاريخ : 09/01/2017
بدات  مصانع السكر  في الصعيد في استلام قصب السكر من المزارعين بعد الاتفاق بين  الحكومة  و مجلس النواب و المزارعين علي رفع سعر التوريد الي 620 جنيها للطن  حيث بدأ  مصنع ابو قرقاص بمحافظة المنيا في استلام المحصول من المزارعين يوم الاثنين الماضي و البدء في انتاج السكر  و بدء  تسليم انتاجه من السكر الابيض الي شركتي المصرية و العامة لتجارة الجملة  و اضافته علي الارصدة التي يتم توزيعها علي المحافظات للتوزيع علي بطاقات التموين و لتوفير احتياجات المواطنين بالمحافظات كما بدأ مصنعي كوم امبو باسوان و قوص  بمحافظة قنا في استلام القصب صباح يوم الخميس الماضي و بالنسبة  لمصانع نجع حمادي بمحافظة قنا و ارمنت بمحافظة الاقصر و ادفوباسوان  بدأوا  في استلام قصب السكر  من المزارعين صباح  الجمعة و  و من المقرر ان يبدأ  مصنعي دشنا بمحافظة قنا و جرجا  بمحافظو سوهاج باستلام القصب اعتبارا من اول فبراير طبقا لبرنامج التسليم المحدد من شركة السكر و الصناعات التكاملية التلبعة للشركة القابضة للصناعات الغذائية و انتظمت  عمليات التسليم لقصب السكر في محافظات الصعيد
و قال اللواء محمد علي مصيلحي وزير التموين و التجارة الداخلية انه تم الانتهاء من  اعداد المخازن اللازمة لاستقبال المحصول والانتهاء من عمليات الصيانة  و توزيع قطارات شحن المحصول بعد اجراء  عمليات صيانة لخطوط السكك الحديدية «الديكوفيل» فى القرى و النجوع في المناطق المحيطة بالمصانع للتيسير علي المزارعين في تسليم المحصول و تخفيف الاعباء عنهم و انه تم التنسيق مع وزارة المالية لصرف الدفعة الاولي من قيمة شراء قصب السكر من المزارعين و التي تصل الي مليار جنيه حتي يمكن سداد مستحقات المزارعين في الاوقات المحددة دون تأخير و منعا لتكرار  ازمات الاعوام الماضية و التي كانت سببا في  تأخير صرف مستحقات المزارعين و سيتم التنسيق مع بنك التنمية و الائتمان الزراعي لسداد السلف و المستحقات المالية علي المزارعين حتي لايتم تحميلهم اية اعباء اضافية او فوائد و غرامات
و اكد الوزير ان المستهدف انتاج مليون و 100 الف طن من قصب السكر بالاضافة الي 400 الف طن سكر مكرر بالمشاركة مع القطاع الخاص  بالاضافة الي  مليون و 200 الف طن  من شركات البنجر و هي  " الدلتا للسكر – الدقهلية للسكر – الفيوم للسكر – النوبارية للسكر – شركة النيل " قطاع خاص" – الاسكندرية للسكر " قطاع خاص"   و يتم تلبية باقي الاحتياجات من الاستيراد من الخارج لتعويض الفجوة بين  الاستهلاك و الانتاج التي تتراوح بين 800 الف و مليون طن سنويا خاصة و ان معدلات الاستهلاك من السكر سنويا تصل الي حوالي 3 ملايين و 100 الف طن  و ان الانتاج المحلي يكفي حوالي 75% من الاحتياجات  
واضاف اللواء مصيلحي ان شركات السكرستقوم  بمساندة المزارعين فيما يتحملونه من أعباء ومصروفات و ان تتحمل نفس التكلفة التي تتحملها الجمعيات التعاونية عن  المزارعين و التي تصل الي حوالي 15%    للتخفيف عن المزارعين و عدم تحميلهم اية اعباء اضافية
و اشار الوزير ان خطوط السكك الحديدية " ديكوفيل " بدأت في التحميل و نقل المحصول  للمصانع   مشيرا انه تم اتخاذ كافة الاجراءات اللازمة لاستلام المحصول من شركات السكر و تم زيادة استثماراتها و تنويع و تحسين  منتجاتها و تطوير عبواتها ووضع اسم تجاري لمنتجاتها للمنافسة مع المنتجات المماثلة