"المصري" يطالب بإعادة افتتاح متحف النسيج المصري

التاريخ : 04/03/2021
كتبت ـ مريم السيد

طالب صلاح المصري رئيس شعبة الأقمشة والمنسوجات بالغرفة التجارية المصرية بالإسكندرية، بضرورة إعادة فتح متحف النسيج المصري، لما له من تاريخ عريق في هذه الصناعة.

وأضاف أن متحف النسيج المصري، قد افتتح في شهر فبراير عام 2010، وكان يضم أكثر من  ألف قطعة أثرية من الأقمشة والمنسوجات بشارع المعز في منطقة النحاسين، بالقاهرة، ويعد المتحف الأثري الأول في الشرق الأوسط، والرابع على مستوى العالم.

وأكد أنه تم إغلاق المتحف في نوفمبر الماضي بدعوى تعطل أجهزة التكييف والمصاعد، مشيرًا إلى أنها أعذار واهية ومن السهل تداركها دون إغلاقه، وتم نقل القطع الأثرية بالمخازن في الفسطاط لضمها لمتحف الحضارة القومي، بجوار القطع والآثار المصرية الآخرى، ما أفقد هوية متحف النسيج المصري، بالرغم من إنه يمتاز بالتخصص في عرض قطع أثرية من الأقمشة، ولا يجوز عرضها بجوار آثار أخرى.


كما طالب بضرورة العمل على إحياء متحف النسيج لما لهذا المتحف من أهمية قومية وتاريخية ويخص قطاع مهم من القطاعات الاقتصادية في الدولة، إلى جانب الحفاظ على هوية متحف النسيج المصري ليكون مستقلاً عن باقى الآثار، لأنه يهم قطاع كبير من الصناعات النسيجية التي لها دور كبير في الاقتصاد وعجلة الإنتاج المصري، ولما لقطع الأقمشة الأثرية الموجودة به من أهمية في توثيق تاريخ مصر بين دول العالم.