خلال لقائه بمجلس ادارة غرفة الاسكندرية السفير الكندي يشيد بالانجازات الاقتصادية المصرية ويدعو الشركات الكندية لزيادة استثماراتها في مصر


التاريخ : 11/03/2020
اشاد جيس داتون  السفير الكندي في مصر بما حققه الاقتصاد المصري من نمو علي مدار السنوات القليلة الماضية وذلك بشهادات من جميع المؤسسات الدولية معربا عن تفاؤله بنمو العلاقات الاقتصادية والاستثمارية بين البلدين خلال الفترة المقبلة، لافتا الي ان حجم التبادل التجاري بين مصر وكندا يبلغ نحو 7ر1 مليار دولار وان الميزان التجاري يميل لصالح مصر نتيجة صادرات الذهب المصري الي كندا والذي يتم تنقيته بالخبرات الكندية في هذا المجال.
وقال السفير الكندي خلال لقائه واعضاء مجلس ادارة الغرفة التجارية المصرية بالاسكندرية برئاسة احمد الوكيل ان الاقتصاد المصري يعد من اكبر الاقتصاديات في منطقة الشرق الاوسط وافريقيا وهو ما يؤكد علي اهمية زيادة التعاون بين البلدين خلال الفترة المقبلة وعلي ضوء متطلبات واحتياجات الحكومة المصرية في مختلف المجالات، موضحا ان مصر تعاقدت مؤخرا علي شراء 12 طائرة "ايرباص" لصالح شركة الطيران الوطنية المصرية وتم بالفعل توريد 6 طائرات منها وجاري استكمال تسليم باقي الصفقة مما سيسهم في تحقيق توازن في الميزان التجاري بين البلدين.
واشار السفير الي زيارة الدكتور طارق الملا مؤخرا لكندا لحضور فعاليات اكبر معرض علي المستوي العالمي في مجال التعدين والتي اسفرت عن الاتفاق علي مشاركة الشركات الكندية في مشروعات التعدين المتوقعة في مصر خاصة بعد التعديلات الاخيرة التي شهدها قانون الاستثمار التي ستكون حافزا للشركات الكندية لمضاعفة استثماراتها في مصر.
وقال انه يتم حاليا دراسة توجهات واوليات الحكومة المصرية فيما يتعلق بالمجالات الاستثمارية والاقتصادية المستهدفة للتعامل معها بما يحقق الاستفادة المشتركة بين البلدين خاصة في مجالات نظم المعلومات والتقنيات الحديثة واعادة التدوير والبنية التحتية ووسائل النقل والمواصلات بالاضافة الي مجالات العمل المشتركة حاليا خاصة في مجالات التعليم والتعدين.
ومن جانبه اشار احمد الوكيل الي انه تم مناقشة سبل دعم التعاون المشتركة بين الغرفة التجارية بالاسكندرية والسفارة الكندية من خلال استمرار التواصل بين رجال الاعمال والمستثمرين بالبلدين والاتفاق علي مجالات التعاون المتاحة بين الجانبين خاصة وان كندا تولي اهتماما كبيرا بزيادة استثماراتها في مصر خاصة بالاسكندرية والتي تمثل نحو 60 % من حجم النشاط التجاري في مصر.
وحول تداعيات ازمة فيروس كرونا علي الاقتصاد اوضح ان الغرفة ستعقد مؤتمرا موسعا يوم 18 مارس الجاري لمناقشة تداعيات فيروس كرونا علي مختلف القطاعات الاقتصادية خلال المرحلة المقبلة